منتدى تعليمى تربوى للاطفال في سن رياض الاطفال
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا وسهلامرحبا بكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» خطة التوعية والمشاركة المجتمعية
السبت أكتوبر 16, 2010 5:19 pm من طرف إيمان شوقى

» تشكيل الفرق
السبت أكتوبر 16, 2010 5:07 pm من طرف إيمان شوقى

» الاركان الاساسيه للروضه
السبت أكتوبر 16, 2010 4:43 pm من طرف إيمان شوقى

» نشر ثقافة الجودة ( مجالات الجودة )
السبت أكتوبر 16, 2010 4:28 pm من طرف إيمان شوقى

» بعض اعمال الروضة داخل القاعات
السبت أكتوبر 16, 2010 4:24 pm من طرف إيمان شوقى

» بعض الأنشطة التى تمارس فى روضة الأطفال
السبت أكتوبر 16, 2010 4:16 pm من طرف إيمان شوقى

» مفهوم التقييم الذاتي للروضة
السبت أكتوبر 16, 2010 3:43 pm من طرف إيمان شوقى

» خطوات الإرشاد السلوكي المعرفي
الأحد يناير 24, 2010 10:10 pm من طرف لولو

» منهج الروضة في الولايات المتحدة الأمريكية //
الأحد يناير 24, 2010 10:04 pm من طرف لولو

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 خطوات الإرشاد السلوكي المعرفي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لولو



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 24/01/2010

مُساهمةموضوع: خطوات الإرشاد السلوكي المعرفي   الأحد يناير 24, 2010 10:10 pm

خطوات الإرشاد السلوكي المعرفي

أولاً: تحديد السلوك المستهدف:

إن السلوك المستهدف هو سلوك شرب الكحول، حيث سيتم قياس سلوك الشرب خلال فترة زمنية محددة ووضع المشكلة في شكل مظاهر سلوكية يمكن ملاحظتها ومتابعتها وتقويم جوانب التقدم فيها.

ثانياً: وضع طريقة لقياس تكرار السلوك ومقدار شيوعه.

ثم جمع المعلومات من (ج، ج) نفسه، ومن خلال السؤال يومياً، حيث ولمدة أسبوعين ومن خلال جمع المعلومات وملاحظات المرشدة أظهر أن عدد مرات الشرب يومياً، وأن عدد الكؤوس التي يتناولها هي بمعدل لتر ونصف يومياً من المشروبات ذات الكحول العالية (ويسكي).

ثالثاً: السوابق واللواحق.

أ‌- سوابق انفعالية.

فمن خلال مجموعة من الأسئلة تبين ما يلي:

- يشعر (ج، ج) بتوتر شديد وغضب، ورغبة ملحة للشرب.





أ‌- سوابق جسمية:

- (ج، ج) إحساس جسمي بالرغبة بالشرب، ويقول إنه يشم رائحة المشروب قبل تناوله، وأنه يشعر بالبرد، وأنه لا يوجد لديه رغبة بالأكل إلا أنه بحاجة للشرب.

ج- سوابق سلوكية:

في كل مرة قبل الشرب يبدأ بنقاش حاد مع ابنه الوحيد ليدرس أو الذهاب للاستحمام، أو قد يجادله إبنه بأي موضوع عام أو خاص.



د- أما السوابق المعرفية:

تبين (ج، ج) أن الكحول ستريحه وتجعله ينسى مشاكل العمل وخيانة الأصدقاء وأنه سيحصل على الاسترخاء من خلال الكحول.

هـ- أما السوابق السياقية:

معظم الأحيان يقوم (ج، ج) بالشرب في داخل منزله حيث ينام بعد الرجوع من عمله لمدة ساعة أو أكثر ثم يقوم بالتحضير للشرب أمام التلفاز. كما ويحضر الثلج والمكسرات، والفواكه، أو يقوم بزيارة أحد الفنادق أو المطاعم.



و- علاقاتيه :

دائماً يقوم (ج، ج) بالاتصال بأحد أصدقائه الذين يشربون لمشاركته الشرب وتبادل الحديث.

أما اللواحق:

فنحن خلال الملاحظة (حيث قمت بملاحظة سلوك (ج، ج) لمدة يومين).

تبين ما يلي:

1- نتائج انفعالية:

ينخفض شعوره بالتوتر والضغط النفسي إلا أنه ينشأ لديه مشاعر انفعالية شديدة، (فقد بدأ بالبكاء عندما شاهد ابنه مرة)، الخوف على أصدقائه من أن يقوم شخص خارجي بإيذائهم.

2- نتائج جسمية.

تزداد نسبة السكر عند (ج، ج) فهو يشعر بذلك ويتناول الكحول،عيونه حمراء تعرق، عدم الاتساق والتوازن.





3- نتائج سلوكية:

لاحظت السلوك العدواني بعد الشرب وخصوصاً ضد ابنه، محاولة استخدام السلاح (مسدس) وتهديد الآخرين، الرغبة في ممارسة الجنس: حيث يبدأ بالاتصال بفتيات ومحاولة الحصول على موعد منهن.

4- نتائج معرفية:

يبدأ (ج، ج) بتكرار جمل مثل (كل العالم خاين، أن كفرت بالعالم).. (يا أنا خطأ يا كل العالم خطأ)، وغيرها من الأفكار اللاعقلانية.

5- نتائج سياقية:

لا توجد نتائج سياقية إلا أنه يظل بالشرب حتى مرحلة الثمالة.

6- المكاسب الثانوية:

- ينسى مشاكله وخصوصاً حادثة وفاة زوجته وابنته.

- يدعى (ج، ج) أن أوجاع الظهر تقل.

- يدعي (ج، ج) أن وجع الرأس يخف.

- يقول أيضاً أن الكحول تساعد على أن يصبح ذهنه أصفى وأن يفكر بهدوء.

- يقوم بسلوكات مثل الاعتداء على ابنه أو مقدمي الشراب بطريقة يظهر فيها رجولته.

البرنامج الإرشادي:

الجلسة الأولى:

هدفت هذه الجلسة إلى التعرف على مدى استعداد (ج، ج) الشخصي للتغير، وقد أبدى (ج، ج) استعداده لذلك، وخصوصاً أنه قبل 3 سنوات وقبل وفاة زوجته كان متوقفاً تماماً عن الشرب وكان يمارس العبادة (الصلاة) في أوقاتها، كما أنه توقف عن الشرب أيضاً قبل 10 أشهر لأنه حصل على وظيفة أعلى وأنه قد يطلب في أي وقت خلال أوقات الدوام أو بعده، إلا أنه بسبب وجود مشاكل في العمل أعاد الشرب مرة أخرى.

تغير عادات الشرب:

1- من خلال ملاحظتي وجدت بأنه يضيف الثلج والكولا إلى المشروب وبالتالي تم الاتفاق مع (ج، ج) على زيادة النسب من الثلج والكحول لا تدريجي.

تم الاتفاق مع أصدقائه (الذين يرافقونه يومياً) إلى الزيادة التدريجية.

2- يتناول (ج، ج) العشاء بعد الشرب. ولا يشرب بعد الأكل بحجة أنه إذا ما تناول المشروب بعد الطعام أو أثنائه فإنه يستفرغ.

وبالتالي طلب من صديقه تقديم الطعام له يومياً قبل الموعد بربع ساعة تدريجياً أي أنه بعد أسبوع من المعالجة. يقدم له الطعام قبل ساعة ونصف من الموعد الذي كان معتاداً عليه.

3- محاولات النجاح:

خلال الجلسات تم تذكير (ج، ج) بنجاحاته في السابق وما المكاسب التي حصل عليها في السابق، وقد أبدى (ج، ج) رغبته وكرر عبارة (أنا إذا بدي بوقف المشروب أي وقت أريد)...

- طلب من (ج، ج) أن يتوقف لمدة يومين متتاليين إلا أنه لم ينجح.

4- نظام الدعم الاجتماعي:

ثم الحصول على الدعم من خلال أصدقائه (الذين معظمهم مثقفون وبعضهم أطباء)..

كما تم الاتصال بأخ (ج، ج) لتشجيعه على التوقف وجميع الأطراف وافقت على دعم (ج، ج) خلال فترة المعالجة.



5- الاتفاق مع (ج، ج)

1- تم الاتفاق مع (ج، ج) لتقليل نسبة الكحول تدريجياً من خلال إضافة الثلج والكولا من خلال صديقه وأن يبدأ تدريجياً بتقليل نصف ساعة يومياً من موعد العشاء ولمدة شهر.

2- تم الاتفاق مع المرشد للجلوس لمدة ساعة يومياً قبل موعد الشرب حيث تم خلال الجلسات (15 جلسة ما يلي : مجموعة الاستراتيجيات):

أ- التركيز على تغير قناعات (ج، ج) حول العالم والناس حوله.

ب- تم التقليل من أهمية بعض الأحداث مثل وفاة زوجته وابنته حيث تم التأكيد على أنه لم يكن له دور في ذلك وأنه لا زال شاباً ويستطيع بناء أسرة مرة ثانية.

ج- تم إعطاؤه بعض النشرات حول آثار الكحول على الجسم وعلى الكبد خاصة وباعتباره طبيباً كان مدركاً لذلك إلا أن هذه النشرات كانت فقط لتذكيره.

د- توليد البدائل واستكشاف الإمكانات المختلفة للحل:

- فمثلاً: وجع الرأس ثم إرشاده لتناول مهدئات بشكل متقطع.

- لوجع الظهر تناول الحبوب الخاصة بها.

- للحصول على استرخاء إما زيارة أصدقاء أو السفر أو قراءة كتب.

إلا أنه قام باختيار أسلوب قمت بتشجيعه عليه وهو التسجيل للسباحة والرياضة في أحد الفنادق إلا أنه اشترط حصول على كأس واحد بعد التدريب.

هـ- تخيل النتائج:

طلب من (ج، ج) أن يتخيل نتائج توقفه عن الكحول وخصوصاً بأن لديه تجربتين ناجحتين سابقات.



ز- التدريب على الضبط الذاتي:

فمن خلال الجلسات تم أيضاً تشجيعه على أن يضبط عدد الكؤوس التي يشربها وبأنه في النهاية سيحصل على دعم أصدقائه وأنه سيستثمر وقته بشكل أفضل، وأن علاقاته الاجتماعية ستتحسن.

ح- الاسترخاء العضلي:

من الأسباب التي كان يدعي (ج، ج) بأنه يشرب الكحول هو الشد العضلي وأن الشرب يساعد في الحصول على هذا الاسترخاء.

وبالتالي تم الاتصال بأحد المختصين بالاسترخاء الجسمي (المساج) حيث تم الاتفاق على زيارة (ج، ج) كل يومين وبعد جلسة الإرشاد الفردي بين (المرشد و ج، ج) لمدة ساعة يومياً.

نتائج المعالجة:

بعد شهر ونصف من المعالجات السابقة:

الأسبوع


عدد الكؤوس

الأسبوع الأول


لتر ونصف

الأسبوع الثاني


لتر – لتر ونصف

الأسبوع الثالث


لتر

الأسبوع الرابع


أقل من لتر بقليل

الأسبوع الخامس


نصف لتر

الأسبوع السادس


نصف لتر





مناقشة النتائج

بالرغم من عدم توقف (ج، ج) عن الشرب بشكل كامل إلا أن المعالجة كانت فاعلة وفي نظري تعود للأسباب التالية:

1- إضافة كميات (الثلج والكولا) تدريجيا كانت فاعلة جداً.

2- وجود صديق داعم مراقب خلال فترات العلاج.

3- الدعم النفسي من المرشد.

4- تغير الظروف البيئية والسياقية للشرب.

5- وجود دافع داخلي لدى (ج، ج) قبل البدء في البرنامج.



ملفات عامة

مدارس إرشاد

إرشاد فردي

فئات خاصة

توجيه جما عي

احتياجات خاصة

إرشاد جمعي

مهارات

عروض تقديمية

دروس تعليمية

























































































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطوات الإرشاد السلوكي المعرفي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة مدرسة شبلنجة الابتدائية المشتركة :: المنتدي العام-
انتقل الى: